صباح السعادة المغربية :)

27 يونيو

صباح اللامبالاة ..

هل جربتم الأفطار المغربي؟

مساكين!

أقصى ما تصلون إليه هو “الدرابيل” والحليب المهيّل!

أصحو على أنامل زوجتي المغربية الـ”للا حسنا”، أراها تتمخطر حولي بقفطانها الزهري، بينما أرفل أن الآخر بقفطان مغربي أبيض جميل، وأنا هكذا مع كل زوجاتي، فمع كل زوجة أرتدي لباسها الشعبي!

أطلُّ في عينيها وأقرأ أموراً مخيفة، فقد كانت عيناها تقول:

كن لي ملاكاً أكن لك شيطانة!!

وكن لي شيطاناً أكن لك ملاكاً

لا يهم ما تقول عيناها، إذ أنها نجحت في أعطائي صباحاً مغربيا جميلاً

وبما أنه صباح سعيد بلا أستجوابات ولا أنتخابات، فدعوني أحيطكم ببعض أسرار السعادة الصباحية :

1.”لا تقل: يا رب.. همي كبير

ولكن قل: يا هم إن لي رباً كبيراً

2. أعط لنفسك عشر دقائق في أحضان زوجتك واتركها تداعب خصيلات شعرك (لا تصلح للصلعان).

3. جرب الأفطار المنزلي الشهي، أو ألجأ إلى أحد هذه المطاعم للأفطار: جوني روكتس – سواح – لونتر البحر- أو مطعم في خيطان أسمه “ساكت عجيب”.

4. زر أحد كبار السن أو الشياب في العائلة.. وستحس بشراحة صدرية لا متناهية.

5. تأمل تلك الأبيات التي كتبها بدر السيّاب في مرض موته، والأنسان أصدق ما يكون ساعة الموت، إذا تتكشف له حقائق الأمور “فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد” وبالرغم من أتهام السيّاب بقلة الإيمان وميوله نحو تيّارات إلحادية، إلا أنه هذه الأبيات تكشف مدى تسليمه بالإيمان بالخالق، يقول:

لك الحمد مهما أستطال البلاء.. ومهما استبدّ الألم

لك الحمد إن الرزايا عطاء.. وإن المصيبات بعض الكرم

ألم تعطني أنت هذا الظلام وأعطيتني أنت هذا السحر

فهل تشكر الأرض قطر المطر، وتغضب إن لم يجدها الغمام؟

وقد اشتهرت القصيدة باسم “سفر ايوب“، وفي مقطع عن تسليم سيدنا أيوب للمرض ورضاءه بقدر الله، وتأملوا معي تلك مقولة الفاروق التي أحب أن أرددها:

لا أبالي أأصبحت على عسر أم على يسر، فلست أدري أيهما الخيرة لي

لذا، فليكن صباح اللامبالاة لنا جميعاً

Advertisements

7 تعليقات to “صباح السعادة المغربية :)”

  1. SARAH يونيو 27, 2009 في 9:28 ص #

    صباح الامبالاه يزورني في الاسبوع سبع مرات

    على كل حال صباحك مغربي وسلفي وصباح امريكي على الاصول

    دمت كما تحب
    تقبل مروري
    SARAH

  2. ma6goog يونيو 27, 2009 في 12:46 م #

    يا سلام عليك

    آخ لو ما الرادارات

  3. الغدوف يونيو 29, 2009 في 8:25 ص #

    لا تقل لا رب همي كبير

    ولكن قل ياهم إن لي رب كبير

    احب هذه الحكمة ففيهاجبروت على الأكدار و بث للتفائل وإحياء للأمل
    بجمالية الحياة التي تستتر تحت الهموم

    أوقاتاً سعيدة هانئة في ظل ( حريمك الـ3

  4. متزوج ثلاث وعمري 28 يوليو 1, 2009 في 1:40 م #

    Sarah:
    محظوظة ومحسودة على صباح اللامبالاة اليومي..
    حريمي يصبحون عليكي ..
    🙂

    مطقوق:
    لا تخف من اي رادار..
    شكراً لنزولك الكريم

    الغدوف:
    فعلا تلك الحكمة جميلة جداً
    وتقبل الله دعاؤك

  5. ساري البرق يناير 6, 2010 في 1:24 ص #

    مع كل زوجه تلبس الباس الشعبي لبلدها !!!! عجبا لك كيف تنتقل من شخصيه الى اخرى او انك تتهيئ لتكون سفيرا لدولة ما ؟؟؟
    وللاسف تريد التملص من تقاليدك وعاداتك وتذم وتعيرنا بالدرابيل والبخصم وانتى من ضيع مشيته
    اما بالنسبه لاعطاء الدقائق المعدوده في احضان الزوجه فهو حق وواجب من ثم تعود لتضيع الشيه او بمعنى اصح التصنع من جوني روكت يارجل اى ساكت عجيب الى الافطار المغربي وانا بانتظار الكافيار الروسي
    ومن الصباح تريدنا ان نزور كبار السن انا اشك اذا انت تستيقض في الصباح متى نذهب لعمل متى نمارس الرياضه الصباحيه كما تحلم انت بها متى نفطر لا لا لا مستحيل من بعد كل هذا اتامل لميبقى من الوقت الا ما اقضيه في السياره وانا بين هواجس التاخير على العمل واذا ما التفت يمينا رايت احدم لم يلبس الغتره بعد وهو بالسياره واذا نظرت شمالا رايت احدهم يكاد الموت يقضي عليه ويلتهمه وبعد ذاك اتامل
    سؤال هل انت متقاعد؟
    يا ساري البرق يرمي عن جوانحنا بعد الهدوء،ويهمي عـن مآقينا

  6. انزين ماقلت لنا شنو الافطار … زيتونات و بندورا << اووووووه شفيني لخبطت بين المغرب و الزلمة ..
    يا عمي زين ماتصبحك تبيك تشتري لأخوها موبايل ولا تسوي فيزا لأمها و تبي فلوس توديهم لأهلها …

    يسعدلي صباحووو بالمغربي

  7. narjissa يونيو 27, 2011 في 1:01 م #

    أم البنات الحلوات و زوجة الغالي , عيفتيني و قرفتيني ب تعليقاتك ، لله المستعان على متيلاتك من السفيهات ، موتي بسمك من لالاتك المغربيات ، و اعلمي ان لنا خيرا على اهل الجزيرة العربية اكتر مليار مرة مما تجنيه بعض الخسيسات من بنات بلدي و هن قلة قليلة ، من اولاد بلدانكم . فعندما كنتم تموتون جوعا قبل اكتشاف النفط ، كان المغاربة الشرفاء يجودون عليك بخيخات بلدنا ، و ما عليك الا بكتب التاريخ و مواكب المغاربة الى الحج و ما كانو ياتونكم به . ولله ثم ولله . و دمت بود يا عريبانية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: