أرشيف | ديسمبر, 2009

صباح أموي جميل

31 ديسمبر

لاتزال زوجتي الأمريكية تبهرني بتمتعها بالحياة

فهي تذهلني حينما تستمع بالحياة الشرقية أفضل مني

حيث حجزت أجازة رأس السنة في دمشق، وقد عارضت الفكرة في بدايتها

لكن حينما وصلت إلى هذا الفندق الدمشقي الجميل وصلت روحي قبلي هنا  قبلي

أقسم أن لم أنم لا للحظات محدودة

ومن يقوى أن ينام وهو يناظر كل هذا الحسن الأموي أمامه

الفندق عبارة عن بيت دمشقي قديم كما هو حال باب الحارة

البحرة (أي النافورة) تستوطن قلب الفندق كما يتوسط الجيد عنق الفتاة

صوت الماء وصداه يرتل قول الله

وجعلنامن الماء كل شي حي

الفندق في وسط “باب توما” المنطقة المسيحية في السوق القديم

لذا ترى زينة الميلاد الحمراء قد تقاطرت من البيوت والشوارع بشكل مثير للشجون

كنت من أسبوعين في معرض كتاب لبنان وأنا الآن في سوريا

والفرق بين الأصالة والدمشقية والتهتك والميوعة البيروتية قد بلغ مداه في عيني

والأكل.. أنا هنا أزعم بأنني أكلت أطيب أكل شرقي في حياتي

وللأسف فإن أغلب من يستمتعون بالهوى الدمشقي هم الأجانب

ولعلي العربي الوحيد هنا ، الذي أغازل دمشق منذ الصباح بأبيات قباني الشهيرة

أتراها تحبني ميسـون..؟
أم توهمت والنساء ظنونيا ابنـة العمّ… والهوى أمويٌ
كيف أخفي الهوى وكيف أبين

Advertisements

قهوة مرة 7

27 ديسمبر

الزوجين كساقيْ الفرجار.. الزوج ثابت..

 والزوجة تحاول الأقتراب إلا أنها  تحوم في دائرة،

لتبدأ من حيث انتهت

واللبيب بالاشارة يفهمُ

قهوة مرة 6

16 ديسمبر

الفراق القصير… يعقبه عناق طويل

قهوة مرة 5

14 ديسمبر

هذا زمن تركض فيه النساء خلف الرجال

ويسقط فيه الرجال تحت كعوب الساقطات

إلهي أغثنا

!!!

قهوة مرة 4

13 ديسمبر

إن تسألوني بالنساء فإنني … خبير بأدواء النساء طبيبُ

إذا اشاب رأس الفتي أو قلّ ماله… فليس له في ودّهن نصيبُ

يردن ثراء المال حيث علمنهُ… وشرخ الشباب عندهن عجيبُ

زوجتي المغربية و مليكة ملكة جمال فرنسا

10 ديسمبر

استيقظ على رائحة النعناع والشاي المغربي في أرجاء الشقة

وحينما تعد “اللالا سارة” الشاي المغربي في الصباح الباكر،وترتدي فقطانها الأبيض، فإن ذلك يعني مفاجأة مغربية، تفحصت وجه زوجتي الثالثة، لأرى ابتسامة الظفر مختلطة بملامح وجهها ، اسدلت القفطان على رأسها وأنا أقول لها ساخراً: بونجور

ابتسمت وهي تقول : هل قرأت الأخبار؟

أجبت بعبط: نعم .. 66% من المغربيات يحلمن بالزواج من خليجي

ردت علي بضحكة خليعة ، وهي تقول : لن تستطيع أن تستفزني! فأنا سعيدة بالأخبار التي وصلتني اليوم

أجبت : وأي خبر

قالت: ملكة جمال فرنسا

قلت: هل تريدين أن تخطبينها لي، لا أمانع أن تكون الرابعة فرنسية

عادت إلى ضحكتها الخليعة مرة أخرى، وهي تقول: لا يا حبيبي، ملكة جمال فرنسا في هذه السنة .. أسمها مليكة منراد، وهي مغربية وتساوي جمال كل بنات الخليج

فكرت لحظتها بحيلة أشاهد فيها هذه الجميلة دون أن أبين لها برغبتي الملحة في المشاهدة، فقلت : أنا متأكد أنها ليست جميلة، ولكن بالواسطة والضغوطات المغربية فازت واستحقت اللقب

وفعلا نجحت الحيلة، فقامت اللالا سارة (مثل الهبلة) وأحضرت اللاب لتريني تلك الصورة الفاتنة للفائرة في المسابقة

وهنا توقفت للحظة ، أفكر في أمرين

الأول: تغلغل المهاجرين العرب في المجتمعات الأوربية، حتى بدأ الجنس الأشقر يتراجع أمام الهجرات بشكل غريب، ولعلنا خلال السنوات القادمة سنشاهد الهنود يستعمرون النرويج، والمغاربة يستعمرون فرنسا

الثاني: يبدو أن الكثير من المهاجرين المسلمين تشربوا الحياة الغربية بطريقة غير مقبولة لدينا، بل أصبحوا يشاركون الغرب في جميع مناحي الحياة، الخاطئ منها والسليم، ولو أننا ركزنا جهودنا على تربية الأسر المسلمة تربية سليمة، وتركناها تهاجر إلى أوروبا ، فلا أبالغ إذا ما زعمت بإن المسلمين سيؤثرون على أوروبا من خلال اغلبيتهم العددية بشكل يغير كافة الحسابات الحالية

تفرست في وجهي زوجتي المغربية وهي تقول: أراك مندمجاً بجمالها؟

فقلت: هل تعلمين بأن المغربيات متعصبات جداً لبنات جنسهن؟ فأنتن تعتقدن بانكنّ أفضل من يطبخ، وأجمل من يمشى على الأرض، وأذكى من آينشتاين! لماذا أنت فرحة بفوز فتاة لا تعرفينها، هل لأنها مغربية ؟ أعوذ بالله من التعصب

ضحكت وقالت: يحق لنا أن نفخر بفوزنا.. لكن قل لي هل تريد أن أخطبها لك؟؟

فقلت بكل خبث: طبعاً لا

فقالت: ألا تريد أن تخربها وتتزوج الرابعة

فأجبت: ليس لدي مانع في الزواج الرابع، ولكني أحب التنويع؟

فقالت باستفهام: ماذا تقصد بالتنويع؟

فقلت بكل نزق وشقاوة: نظرت إلى صورتها ولا أكاد أجد اي فرق بين جمالك وجمالها.. بل بصراحة أنت أجمل منها بحبتين

ابتسمت بكل غرور وهي تندفع إليّ قائلة بكل غنج ودلال: لا تبالغ

أما ما حصل بعد ذلك فقد قطعه الرقيب، نراكم في مقال آخر ومبروك للمغربيات مسابقة الجمال و للجزائريات الفوز على مصر

:0

 

blogspot or WordPress

9 ديسمبر

نصحني الكثير بالتحويل إلى

Blogspot

وجربت استخدامه أكثر من مرة إلى انه ثقيل الطينة ولا توجد فيه المميزات الخاصة بـ

word press.com

حيث يعطيك تفاصيل عن عدد الزائرين والمعلقين، والكلمات التي بحثوا فيها ليصلو إلى صفحتك

لذا أجدني أفضله بالرغم من أن الحركة وعدد الزائرين أكثر لدى

blogspot

وللناس فيما يعشقون مذاهب